" أهلا رمضان " يهيىء أطفال جمعية سيهات للشهر الفضيل

اختتم مركز نسائي جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية أنشطة النادي الصيفي بتهيئة الأطفال الصغار لاستقبال شهر رمضان المبارك.

جاء ذلك من خلال الفعاليات التي نظمها المركز تحت عنوان " أهلاً رمضان "، الذي قدمته عدد من المتطوعات بفقرات متنوعة بين ترفيهية، وتثقيفية، من خلال المسرح، والمسابقات.

المسرحية التي حملت الاسم نفسه " أهلا رمضان " حكت قصة الفتى " علي " الذي يصوم الشهر الفضيل لأول مرة، بتشجيع من والده الذي أخبره بمثوبة الصيام، وبالباب المخصص للصائمين في الجنة، ما جعله يتغلب على وساوس الشيطان ورغباته بشرب الماء ولو خفية.

وأفادت المتطوعة سعاد المرهون بأن المسرحية تهدف لتنبيه الأطفال بأهمية الشهر الكريم، ووسائل الاستعداد الروحي له، وتبيان أفضليته على بقية الشهور، إلى جانب تحفيز الأطفال على صيامه، والأعمال المستحبة فيه.

 

 

اِقرأ المزيد: " أهلا رمضان " يهيىء أطفال جمعية سيهات للشهر الفضيل

دبلوم " إعداد مربيات رياض الأطفال " :24 خريجة في الدفعة الـ 19

أسدل المركز النسائي بجمعية سيهات للخدمات الاجتماعية الستار على دبلوم إعداد مربيات رياض الأطفال بتخريج 24 متدربة.

واعتمد المركز النسائي النظام الجامعي في تقييمه للطالبات، وذلك بناء على عدد ساعات المادة، إلى جانب التقييم المستمر في بعض المواد العملية التي تتطلب تدريباً مستمراً طيلة العام كالإدارة الصفية، ومهارات التدريس، بالإضافة لمادة الوسائل التعليمية، ومنهاج رياض الأطفال الذي ينفذن من خلاله بإعداد وحدات تعليمية مبتكرة تحت إشراف المدربة ومديرة التدريب لإخراجها بشكل مرضي.

وتوضح الأستاذة سهيلة بوعلي مديرة التدريب أن متطلبات تخريج المتدربة يعتمد

اِقرأ المزيد: دبلوم " إعداد مربيات رياض الأطفال " :24 خريجة في الدفعة الـ 19

32 " صحافياً صغيراً " في نادي جمعية سيهات الصيفي

دربت جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية 32 طفلاً على أساسيات الصياغة الصحفية من خلال ورشة عمل " الصحفي الصغير " ، التي نظمها المركز النسائي مؤخراً ، ضمن أنشطة النادي الصيفي.

وتناولت مدربة الورشة الأستاذة زهراء الدخيل كيفية صياغة الخبر، والأسئلة الستة التي لابد أن يجيب عليها الخبر، وأسس الصياغة الخبرية، إلى جانب أصل الإخبار في القرآن الكريم، وأهم ما يجب أن يتحلى به الصحفي.

وأشارت الدخيل إلى أن الورشة هدفت لتعميق إحساس الطفل بالمسؤولية تجاه مايدور من حوله، وتوجيه فضوله التوجيه الصحيح لنقل مايشاهده بمصداقية، والوصول لمصدر الخبر قبل تناقله دون تحقق، لافتة إلى أن ذلك سيعزز ثقته بنفسه، ليكون بالتالي

اِقرأ المزيد: 32 " صحافياً صغيراً " في نادي جمعية سيهات الصيفي

جمعية سيهات تصحح مفاهيم 70 مسعفاً صغيراً

صححت جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية مفاهيم 70 طفلا حول الأساليب الصحيحة للاسعافات الأولية.
وقدمت مجموعة إنسان ورشة " المسعف الصغير " ضمن فقرات النادي الصيفي في المركز النسائي للمرحلتين الابتدائية والتمهيدي، بتعريف الأطفال على الاسعافات الأولية، ومحتويات حقيبة الاسعافات، والتعامل الأمثل مع الحروق، والجروح، إلى جانب الغصة وأنواعها، ومن هو المسعف؟!.
وذكرت المسعفة علياء العوامي أنها اعتمدت على نباهة الأطفال ويقظتهم في إيصال المعلومة، خاصة فيما يتعلق بالممارسات الخاطئة التي يجب تفاديها في حالات الإصابة، والغصة.

 

اِقرأ المزيد: جمعية سيهات تصحح مفاهيم 70 مسعفاً صغيراً

ستون طفلاً يتذوقون الجمال في ورشة "تنسيق الزهور"

واصل المركز النسائي بجمعية سيهات للخدمات الاجتماعية تقديمه المتعة والفائدة للصغار بتنظيمه ورشة عمل " فن تنسيق الزهور " بشاركة أكثر من ستين طفلا وطفلة.

وتضمنت الورشة التي هدفت لتنمية حس تذوق الجمال لدى الأطفال، للتعريف بأنواع الزهور، وأشكالها، والأزهار القابلة للاستخدام سواء في الأطعمة والمشروبات، أو تلك المستخدمة في الزيوت والعطور بحسب المتطوعة مريم السعيد التي كشفت عن أسرار الحفاظ على الزهور لمدة أطول من عمرها الافتراضي.

وتعلم الأطفال في الورشة تنسيق الزهور، بعمل الباقات، أو ترتيبها في الآنية الخاصة بها، فيما شددت السعيد على القيام بذلك بوجود الأم أو الأب، أو شخص بالغ لئلا يؤدي الطفل نفسه، باستخدام بعض الأدوات الحادة.

اِقرأ المزيد: ستون طفلاً يتذوقون الجمال في ورشة "تنسيق الزهور"

بعد ورشة " عالم البحار ".. صغار سيهات يتعرفون على "إعادة التدوير" اليوم

يستعد المركز النسائي بجمعية سيهات للخدمات الاجتماعية عصر اليوم لاستقبال الأطفال في " لقاء الخميس " لإقامة ورشة عمل " فن إعادة التدوير" وذلك في مقر الركز النسائي التابع للجمعية.

وتتضمن الورشة تعريف الأطفال على الأشياء المهملة من حولهم للاستفادة منها، بالإضافة لعدد من

الأنشطة والفعاليات المتنوعة.

وكان المركز النسائي نظم الخميس الماضي ورشة عالم البحار والأنهار بفقرات متنوعة بدءاً من نشاط الرسم والتلوين، وحتى مسرح الدمى الذي تناول قصة ( يوم على شاطيء البحر ) تتحدث عن أخوين صغيرين يلهوان عند شاطيء البحر في رحلة بحرية مشوقة مع المتطوعة مريم الجاسم، التي

اِقرأ المزيد: بعد ورشة " عالم البحار ".. صغار سيهات يتعرفون على "إعادة التدوير" اليوم