الدار تكتشف قدرات متدربات برنامج إعداد مربيات رياض الأطفال

استطاعت الأخصائية الاجتماعية الأستاذة أمل الدار أن توصل مفهوم مهنة التعليم لـ 32 متدربة من متدربات برنامج إعداد مربيات رياض الأطفال، من خلال استعراض نماذج المعلمين حول العالم.

وأوضحت الدار خلال الدورة التي قدمتها في جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية ضمن البرنامج بأن ورشة العمل عبارة عن مكاشفة، تحدد فيها المتدربة مؤهلاتها وقدرتها على خوض تجربة التعليم أم لا، مشيرة إلى أن ذلك تم باستعراض المهارات التي يحتجنها، وشخصياتهن المهنية، وكذا من خلال مهارات التواصل مع الطفل، والأم، ومع المجتمع.

ونوهت إلى أن الدورة تناولت الثقة، مواجهة الجمهور، إلى جانب تقدير الذات، وكيفية العمل كفريق واحد، قائلة " الدورة تهدف لاستشعار حس المسؤولية التي تتطلبها مهنة التعليم، وهنالك بعض المتدربات اللاتي يعرفن بأن قدراتهن لا تتعدى الأمومة، والبعض الآخر يستطعن إثبات أنفسهن في مجال الإدارة وهو أجمل مافي الدورة ".

اِقرأ المزيد: الدار تكتشف قدرات متدربات برنامج إعداد مربيات رياض الأطفال

برنامج إعداد مربيات رياض الأطفال يستقبل 28 متدربة

يستعد المركز النسائي التابع لجمعية سيهات للخدمات الاجتماعية تأهيل 28 متدربة لإعدادهن ليصبحن مربيات رياض أطفال المستقبل.

الملتحقات الجدد سينلن تدريبا مكثفاً على يد 13 مدربة متخصصة بتقديم باقة متكاملة من البرامج والمهارات التي تستهدف الطفل، وتهيئهن لمعرفة سبل التعامل معه، وتربيته، وكذا تنمية مهاراته على مدى عام كامل.

وتتنوع المناهج الدراسية المقدمة للمتدربة بين تعليمية، ومهاراتية ومن ذلك علم نفس النمو، قصص وأدب الأطفال، تعديل السلوك، سكيلوجية الرسم والإبداع في مرحلة الطفولة المبكرة، نظام منتسوري، صعوبات التعلم، مبادئ التدريس، إعداد الوسائل التعليمية، الثقافة الإسلامية، ومهارات التفكير، وغيرها من المناهج التي تصب في مصلحة المتدربة والطفل.

اِقرأ المزيد: برنامج إعداد مربيات رياض الأطفال يستقبل 28 متدربة

المركز النسائي يختتم دورات الانجليزية

انهى المركز النسائي دورات اللغة الانجليزية التي قدمها للفتيات والأطفال.

واجتذبت دورة المحادثة بالانجليزية للمدربة سابرينا 29 سيدة، فيما التحق 11 طفلاً بدورة English townللمدربة فكتوريا التي نصحت بتأسيس الطفل منذ نعومة أظفاره، لتكبر اللغة معهم ويتقنونها كشيء أساسي في حياتهم.

وأوصت فكتوريا الأمهات بتقوية اللغة لدى الأطفال من خلال مقاطع اليوتيوب، الأفلام الكرتونية، القصص، وغيرها من الوسائل المعززة، قائلة بأن الورشة ساهمت في تحسين مستوى الأطفال الصغار وأصبحوا في ختام الورشة يعرفون الكتابة، والقراءة، إلى جانب الأرقام، الأسابيع، الأيام، والكثير من المفردات.

أما نجلاء ناجي الفارس التي قدمت منهج اللغة الانجليزية للصف الرابع، الخامس،

اِقرأ المزيد: المركز النسائي يختتم دورات الانجليزية

المركز النسائي يهيئ 39 طفلاً للعام الدراسي الجديد

انهى المركز النسائي بجمعية سيهات للخدمات الاجتماعية دورة تهيئة الأطفال للمدرسة، والتي تم تقديمها لـ 39 طفلاً.


وأوضحت المدربة مريم السعيد بأن التركيز الأكبر كان على القراءة والإملاء، بعد الحروف، مشيرة إلى أن الدورة أخذت منحى التأسيس أكثر منها استرجاع للمعلومات، وذلك لأن أغلب الملتحقين قدِموا من مدارس عالمية تعتمد على الانجليزية.

وأشارت إلى أن الأطفال بختام الدورة اجتازوا هذه المشكلة،

اِقرأ المزيد: المركز النسائي يهيئ 39 طفلاً للعام الدراسي الجديد

المركز النسائي ينعش الصيف بحزمة من البرامج

أعلن المركز النسائي بجمعية سيهات للخدمات الاجتماعية عن عدد من برامجه التي سيباشرها بدء من اليوم.

وأوضحت مسؤولة المركز الأستاذة زينب سواد بأن البرامج المطروحة تستهدف كافة الفئات العمرية إلا أن الطفل ذو الحظ الأكبر بتخصيص دورة " هيا نقرأ ونتعلم" لتهيئة الأطفال المقبلين على التمهيدي والمدرسة باستخدام الوسائل التعليمية أدوات نظام منتسوري التعليمي.

وأشارت إلى أن البرنامج يساعد الطفل على تحقيق ثقته بنفسه وإبراز مشاعره واكتساب روح الاستقلالية وتحمل المسؤولية، وكذا تشجيعه على اكتساب المهارات اللغوية، وتنمية قدرات الطفل الجسدية وإنماء حواسه، من خلال متعة التعلم والاكتشاف وكسر حاجز الخوف عند الأطفال.

كما اهتم المركز بتأسيسه من خلال دورة مهارات القراءة والإملاء، وكذلك دورة جدول الضرب وتقديمه للطفل بطرق شيقة وممتعة، ودورة English townلتنمية مهارات الاستماع والتحدث والقراءة والكتابة بطرق مرحة وشيقة.

أما الفتيات فتم افتتاح باب التسجيل لدورة اللغة الانجليزية لتنمية المهارات اللغوية والأساسية في اللغة الانجليزية.

اِقرأ المزيد: المركز النسائي ينعش الصيف بحزمة من البرامج

نادي جمعية سيهات الصيفي يختتم أنشطته

اختتم المركز النسائي بجمعية سيهات للخدمات الاجتماعية النادي الصيفي بعد ثلاثة أسابيع ملأى بالأنشطة المتنوعة للصغار.

وهدف النادي بحسب مسؤولة المركز الأستاذة زينب سواد لاستثمار وقت الأطفال بما يفيدهم، وإتاحة الفرصة لإبراز قدراتهم والتعبير عنها، في سبيل تنمية الإبداعات والمواهب فنية كانت أو ثقافية، أو ترفيهية، قائلة " نادي هذا العام ثقافة، لعب، تعليم، وترفيه، لمعرفتنا بحاجة الأطفال للتنويع وقابليتهم للتعلم والترفيه في هذه المرحلة العمرية من مرحلة الروضة حتى سن الثانية عشرة".

وقدم المركز باقة متنوعة من الدورات وورش العمل تضمنت التركيز عى

اِقرأ المزيد: نادي جمعية سيهات الصيفي يختتم أنشطته