سيهات الاجتماعية تُدرب عشرين سيدة على صنع ( التاوة )

اختتمت جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية دورة ( خبز التاوة ) مع المدربة حوراء المشهد ضمن برامج وحدة المسؤولية الاجتماعية التي يقدمها البنك الأهلي التجاري.

وامتدت الدورة لخمسة أيام في المركز النسائي، وتضمنت تعريف الملتحقات العشرين بطريقة العجينة، وحشوها، وكيفية فرد العجينة على " العكة "، بالإضافة للمحافظة على قوامها.

المدربة حوراء المشهد قالت بأن الهدف من الدورة هو نقل الحرفة من جيل لآخر حتى لاتنقطع، مضيفةً بأن المتدربات يحتجن لممارسة التدريب على مدى شهر كامل ليطبقنها بحذافيرها دون أخطاء.

وأشارت إلى أن الدورة تضمنت تعليمهن احتياطات السلامة، كونها تعتمد على وجود الغاز لتشغيل العكة، إلى جانب الأدوات المستخدمة لحفظ المكان منعاً لحدوث خطب، بالإضافة للأدوات المستخدمة في خبز التاوة لاختيار الأجود منها.

اِقرأ المزيد: سيهات الاجتماعية تُدرب عشرين سيدة على صنع ( التاوة )

20 متدربة بـ ( سيهات الاجتماعية ) يختتمن دورة تأهيلية في نقوش الحناء

نصحت المدربة تهاني عبدالله الشاب متدرباتها في دورة الحناء التي قدمتها في جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية بالتمرس لضمان الدقة، لئلا يخسرن مابدأنه فالحناء رفيق الاستمرارية.

وقالت الشاب التي قدمت الدورة على مدى شهر ضمن برامج وحدة المسؤولية الاجتماعية للبنك الأهلي التجاري للمستفيدات من برامج جمعية سيهات، أن الحناء تراث يجب المحافظة عليه وتطويره، مضيفة بأن محاور الدورة اقتصرت على الأساسيات، وطريقة صناعة القمع يدوياً، واستخداماته، إضافة لتقوية أعصاب أيدي المتدربات، لضمان ثباتها، والوضعية المناسبة لها، كما أنها تضمنت تطبيقاً لنقوش الحناء بعضها خاص، وأخرى بالاستعانة بنماذج خارجية.

اِقرأ المزيد: 20 متدربة بـ ( سيهات الاجتماعية ) يختتمن دورة تأهيلية في نقوش الحناء

متدربات جمعية سيهات يتعرفن على أساسيات الخياطة، بعد اختيارهن محاور الدورة

أنهى المركز النسائي بجمعية سيهات للخدمات الاجتماعية دورة الخياطة للمبتدئات باستعراض أعمال 8 من المتدربات.

وذكرت المدربة هاشمية العبدالله أن محاور الدورة لم توضع إلا بعد جلسة تمت بينها وبين الملتحقات في أول أيام الدورة لمعرفة مايرغبن بتعلمه، ويردن إتقانه، مضيفةً بأنهن جميعاً أردن معرفة الأساسيات وكيفية التعامل مع مكنة الخياطة قبل كل شيء.

وقالت العبدالله بأن أيام الدورة تم تمديدها، وهي التي لم يكن يفترض أن تتجاوز ألاثني عشر يوماً، لرغبة المتدربات في المزيد من الدروس، وهناك من ترغب بمستوى ثانٍ لإرضاء شغفها بالخياطة، لافتة إلى أن المتدربات خرجن بالدورة وهن يتقن حياكة الفساتين، والتنورة، والبنطلون.

اِقرأ المزيد: متدربات جمعية سيهات يتعرفن على أساسيات الخياطة، بعد اختيارهن محاور الدورة

النساء يقتحمن عالم الدهانات وزخرفة الجدران بجمعية سيهات

تعرفت متدربات جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية على عالم ( الصبغ وزخرفة الجدران ) ضمن دورة قدمها المركز النسائي على مدى شهر كامل.

وتضمنت الدورة التعريف بأساسيات الحرفة، إلى جانب الأخطاء الشائعة والأمور التي ينبغي تفاديها للحصول على أفضل النتائج، بالإضافة لأنواع الصبغ، والأدوات المستخدمة له.

من جانبها أشادت مدربة الدورة ذكريات الزاهر بمستوى المتدربات، قائلة أنهن تجاوبن تجاوباً سريعاً مع دروس الدورة وأتقن العمل في مدة قياسية، مما تطلب إضافة دروس إضافية، مبينةً أن الملتحقات أبدعن في التطبيق بل إنها استمدت منهن أفكاراً متجددة ستأخذ بها في الدورات القادمة.

اِقرأ المزيد: النساء يقتحمن عالم الدهانات وزخرفة الجدران بجمعية سيهات

أخصائية اجتماعية : " التحرشات الجنسية " سببها أخطاء الوالدين السلوكية.

أوضحت الأخصائية الاجتماعية أمل الدار أن الأخطاء التي يقع بها الوالدين أحياناً، قد تكون سبباً لتعريض أبنائهم لأحد أنواع التحرشات الجنسية.

وأضافت الدار في الورشة التي قدمتها بمركز جمعية سيهات النسائي تحت عنوان "نحو طفولة آمنة" أن السلوكيات الخاطئة للآباء، أو طريقة معاملة الأبناء بل وحتى استخدام بعض المصطلحات غير المقبولة أمامهم تعد سبباً من الأسباب.

الورشة التي تناولت عدة محاور مهمة منها أسباب التحرش الجنسي، وأخطاء الوالدين والأخطاء الشخصية، إلى جانب أخطاء الخدم والأقارب، تطرقت للمؤشرات والدلائل الجسدية و النفسية التي تعتبر آثرا وعلامة لتعرض الأبناء إلى أحد أنواع التحرشات.

وأضافت الدار في حديثها بأن التدابير والإجراءات تتمثل في التركيز على الجانب الاجتماعي والجانب التوعوي والجانب التقني والجانب الشرعي والقانوني، مبينة أن الحوار ومراعاة المرحلة العمرية ونقل المفهوم والتوعية بما يتناسب مع عمر الطفل من أهم الخطوات لحماية الأطفال.

اِقرأ المزيد: أخصائية اجتماعية : " التحرشات الجنسية " سببها أخطاء الوالدين السلوكية.

دورة "تصميم الأزياء" بجمعية سيهات: دروس في الموضة والتسويق

أسدل المركز النسائي بجمعية سيهات الستار على دورة تصميم الأزياء بعقده الاختبار النهائي للمتدربات.

وذكرت هبة السالم مدربة الدورة أن الفتيات استطعن في ختام الدورة التمييز بين أنواع " المنيكان " الخاصة بكل من المرأة الحامل، والمرأة النحيفة، والعريضة، بالإضافة لمقاسات الطفل، كما تعرفن خلال الدورة على الكيفية الصحيحة لدمج الألوان والخامات، وخطوط الأزياء المختلفة " الشعبي، وفساتين السهرة، والعبايات، وملابس

الحامل"، إلى جانب كيفية إقناع الزبونة بالموديل واللون الملائم لبشرتها ولتفاصيل جسدها، وأخيراً إيصال الفكرة للقائم على حياكة التصميم لإظهاره بصورة مطابقة للموجود على الورق.

وأضافت السالم أنها أعطت المتدربات خبرتها الكاملة في مجال تصميم الأزياء مع دمجها بدروس

اِقرأ المزيد: دورة "تصميم الأزياء" بجمعية سيهات: دروس في الموضة والتسويق